تقدم شركة MBDA صاروخ الانزلاق المضاد للإشعاع SPEAR-EW في معرض DSEI

من المحتمل ألا يتصدر هذا الإعلان عناوين الأخبار، ولكنه يأتي من عاصمة مهمة في أوروبا. وبالفعل كشفت المجموعة الفرنسية البريطانية MBDA خلال معرض DSEI 2019 عن نسخة جديدة من صاروخها SPEAR يحوم جو-أرض، مزود بباحث مضاد للإشعاع. ولذلك فهو في الواقع سلاح أوروبي جديد مضاد للرادار، في حين أن هذه المنطقة ربما تكون واحدة من أكثر المناطق فشلاً في الدفاع عن القارة. وجاء هذا الإعلان بالتزامن مع العرض أنظمة الأسلحة الجديدة مقدمة من الشركة الأوروبية المصنعة للصواريخ لبرنامج العاصفة.

يعتمد صاروخ SPEAR-EW، بما أن هذا هو اسمه، على الصاروخ الحوام SPEAR-3، الذي يعتمد أبعاده وخصائصه التشغيلية. مُجهز بمعزز هاميلتون سوندستراند TJ-150، بالإضافة إلى جناحين يتم نشرهما بمجرد إطلاقه، ويحقق الصاروخ سرعة عالية دون سرعة الصوت ومدى أقصى يبلغ 130 كم. أبعادها الصغيرة، التي تقل عن 2 متر ووزنها 100 كجم، تجعل من الصعب اعتراضها. بفضل وظائف الشبكة وتوجيه نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) الموجود على متنه، يظل الصاروخ تحت سيطرة المشغل ويمكنه اتباع مسارات محسنة لتحقيق أهدافه.

Typhoon أخبار الدفاع المنزلق | طائرات مقاتلة | الضربات الاستباقية
بفضل وزنها المنخفض، أ Typhoon يمكنها تنفيذ 12 صاروخًا من نوع SPEAR من أنواع مختلفة، مع الاحتفاظ بأربعة صواريخ Meteor وصاروخين ASRAAM، بالإضافة إلى 4 لترًا من الأصول وحجرة تعيين ليزر.

تم تصميم SPEAR EW للتجهيز في البداية Typhoonثم طائرات F35 في الخدمة مع القوات الجوية الإيطالية والبريطانية. سيتم ربطه بكبسولة تشويش جديدة طورها الإيطالي ليوناردو، مما يسمح بـ Typhoon أقل قدرة على التخفي من طائرة F35 للقيام بعمليات قمع الدفاعات المضادة للرادار دون مخاطر مفرطة.

هذا النوع من القدرة تفتقر حاليا إلى القوات الجوية الفرنسيةسواء كانوا من القوات الجوية أو الطيران البحري، والتي لا تملك أي ذخيرة مضادة للرادار. إن تكييف ذخيرة جو-أرض موجودة، مثل SPEAR البريطانية، سيمثل استجابة اقتصادية وفعالة لاستعادة هذه القدرة التي تعتبر ضرورية اليوم لمواجهة التهديدات المضادة للطائرات واسعة النطاق بشكل متزايد في العديد من البلدان.

لمزيد من

الشبكات الاجتماعية

أحدث المقالات