باسيو XLR، هذا المكسب السريع للبحرية الفرنسية ضد طائرات الحوثيين بدون طيار

وفي 9 ديسمبر 2023، استخدمت الفرقاطة الفرنسية لانغدوك (D643)، في مهمة قبالة سواحل اليمن، أسلحتها لأول مرة لاعتراض طائرات مسيرة أطلقها المتمردون الحوثيون. وكان هذا أول استخدام عملي لصاروخ أستر المضاد للطائرات، والذي انتهى بنجاح ملحوظ.

لكن سرعان ما نما الجدل على شبكات التواصل الاجتماعي. وفي الواقع، فإن تكلفة صاروخ أستر 15 أعلى بكثير من تكلفة الطائرات بدون طيار التي يستخدمها الحوثيون. علاوة على ذلك، مع وجود 16 صاروخًا فقط في موقع الإطلاق، يمكن أن تجد لانغدوك نفسها بسرعة بدون ذخيرة في حالة شن هجوم مشبع عليها، أو مرافقة السفن.

وبررت البحرية الفرنسية بعد ذلك استخدام الصاروخ، موضحة أنه من الضروري مقارنة ليس سعر الصاروخ، بل سعر الهدف المحمي، مع سعر الطائرة بدون طيار. لكن الملاحظات التي أبديت في ذلك الوقت ظلت صحيحة، خاصة أنه من المستحيل وضع صواريخ جديدة في الصوامع عندما تكون السفينة في البحر. 

ولم تظل البحرية الفرنسية غير نشطة بشأن هذا الموضوع. في الواقع، الفرقاطة الألزاس، وهي أيضًا من طراز FREMM، ولكنها متخصصة في الدفاع الجوي، الذي أراح لانغدوك في البحر الأحمر قبل أيام قليلة, وصلت إلى المنطقة بمعدات جديدة مصممة لمواجهة هذا التهديد الناشئ، وهو نظام الكشف الكهروضوئي Paseo XLR من شركة Safran الفرنسية.

ودمرت فرقاطة الدفاع الجوي الألزاس طائرات مسيرة تابعة للحوثيين بمدفعها عيار 76 ملم

وقد تم تسليط الضوء بسرعة على الدور، مثل فعالية Paseo XLR. في الواقع، في صباح يوم 9 مارس، فسباق القوارب الفرنسية الألزاس تدخلت ضد ثلاث طائرات بدون طيار هجومية للحوثيين. ولهذا، لم تستخدم صواريخ أستر باهظة الثمن، بل استخدمت مدفعها عيار 76 ملم، الأقل تكلفة بشكل ملحوظ، لإسقاط الطائرات بدون طيار، وبالتالي الحفاظ على صواريخها الـ 32 أستر 15 و30، لمواجهة تهديدات أكثر صعوبة، أو أبعد.

- مدفع فريم عيار 76 ملم
أسقطت الفرقاطة الفرنسية Alsace طائرات مسيرة تابعة للحوثيين باستخدام مدفعها OTO-Melara عيار 76 ملم.

أصبحت هذه النجاحات المصاحبة ممكنة بفضل معلومات الكشف والاستهداف التي قدمتها Paseo XLR، المتمركزة على جانبي موانئ السفينة، والتي تغطي المحيط بالكامل تقريبًا، وتم نقلها، عبر نظام القتال، إلى المدفع ونظام التحكم في النيران STIR الخاص به .

كما أنها تظهر، إلى جانب فعالية النظام، ثقة البحرية الفرنسية في هذا النظام. في الواقع، حيث يمكن لـ Aster 15 اعتراض هدف يصل إلى مسافة تصل إلى 50 كيلومترًا، مما يضمن مسافة أمان كبيرة للرد في حالة فشل الاعتراض، فإن المدفع 76 ملم يحمل مسافة 8 كيلومترات فقط.

ولاعتراض الطائرات الحوثية المسيرة، اضطر قائد الفرقاطة الفرنسية إلى الانتظار حتى تصبح الأهداف ضمن النطاق، مما يقلل من خياراته في حالة الفشل، حتى لو كان من المعروف أن الطائرات المسيرة بطيئة. لذلك كان لديه ثقة كاملة في نظام الكشف والاشتباك والاعتراض الخاص به، للقيام بذلك، من أجل الحفاظ على صواريخه أرض-جو الثمينة، على ما يبدو ثلاث مرات.

Paseo XLR، هو نظام كشف كهروضوئي مصمم في البداية للقتال البري

أصبح هذا النجاح ممكنًا بفضل نظام Paseo XLR الكهروضوئي الجديد للمدى الطويل جدًا. وهو نظام كشف مصمم لرصد وكشف وتحديد وتتبع والاشتباك مع أهداف جوية وبحرية متعددة في وقت واحد، باستخدام قنوات الأشعة تحت الحمراء والفيديو عالية الدقة.

EBRC جاكوار باسيو
تم تجهيز Jaguar EBRC بنظام Paseo الكهروضوئي، لا سيما لاستهداف مدفع CTA مقاس 40 ملم.

هناك 75% من هذه المقالة متبقية للقراءة، اشترك للوصول إليها!

شعار Metadefense 93x93 2 أسطول السطح | أخبار الدفاع | CIWS و شوراد

ال الاشتراكات الكلاسيكية توفير الوصول إلى
المقالات في نسختها الكاملةو دون الإعلان,
من 1,99 €.


لمزيد من

2 تعليقات

الشبكات الاجتماعية

أحدث المقالات